linkedin behance facebook instagram odnoklassniki twitter vimeo vk youtube logo-edx
Skip to main content

هجمات التّصيُّد


لا تضغطوا على هذا الرابط

لمحة عن هذه الدورة

التصيّد يُصيب الجميع، لكنّ معظم الأشخاص لا يدركون الأمر إلا بعد وقوعهم ضحيةً له. في العديد من الدول الناطقة بالعربية، تلجأ الحكومات إلى هجمات التصيّد لاستهداف منظّمات المجتمع المدني، والصحفيين والصحافيين، والمدافعين عن حقوق الإنسان.

تبدأ الحماية من هجمات التصيّد باعتبار كلّ بريد إلكتروني أو رسالة نصيّة هجمةً محتملةً، والتفكّر بِوعي قبل الضغط على أي رابط أو زر أو تنزيل أي ملف قد يحتوي على "هجمة". لكن حتى إن  أخذتم بالغ الحيطة والحذر، قد تصيب هجمة التصيّد هدفها أحياناً. ما من داعٍ للهلع. حتى وإن كنتم قد ضغطتم على رابط التصيّد ومنحتم المهاجِم فرصة الوصول إلى بياناتكم، يبقى بإمكانكم تخفيف حدّة الضرر الذي سيلحق بكم، وكذلك بزملائكم، وأصدقائكم، وأقاربكم.

في هذه الدورة، ستتعرّفون على هجمات التصيّد: ماهي، ولماذا يتمّ استخدامها، وكيف يمكن التعرّف عليها، وما العمل إذا تعرّضتم لهذه الهجمة.

توتم هو منصّةٌ إلكترونية تقدّم دورات تفاعلية لمعرفة كيفية تعزيز الأمن الرقمي والخصوصية. أما الهدف من ذلك، فهو لمساعدة الصحافيين، والمدافعين عن حقوق الإنسان، والناشطين، على استخدام أدوات وتكتيكات الخصوصية بشكلٍ أكثر فعالية في عملهم. لستم صحافيين؟ لا داعي للقلق، فهذه الدورات مفيدة للجميع. ابدأوا بالتعلّم اليوم، واكتشفوا كيفية حماية أنفسكم على الإنترنت.

اذا ستتعلّمون؟

عند إتمام مختلف مراحل هذه الدورة، ستفهمون:

  • ما هي هجمة التصيّد
  • كيفية التعرّف على هجمات التصيّد
  • كيف تحمون أنفسكم من هجمات التصيّد
  • ما العمل إذا وقعتم ضحية التصيّد

الشروط المطلوبة

يجب أن تكونوا قد تابعتم دورة كيف يعمل الإنترنت؟ وكلمات السرّ الآمنة أوّلا.

آخر التحديثات

آخر مرّة تمّ فيها تحديث هذه الدورة كانت في: حزيران/يونيو 2020

شكر وتقدير

تمّ إعداد هذا المحتوى بمساعدة زنچة ومادة 19 فضلاً عن منظمات عدّة، ومدرّبين على الأمن الرقمي، وخبراء في التعليم عبر الإنترنت، ممّن شاركوا في ورش العمل والدروس السريعة للمساهمة في إعداد هذه الدورة من توتم.

Enroll